100 طالب طموح من سبعة دول من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ينضمون للبرنامج في عامه السادس

 تستضيف مؤسسة "كوكاكولا"، بالتعاون مع وزارة الخارجية الأميركية ومدرسة كيلي لإدارة الأعمال في جامعة إنديانا، 100 رائد أعمال طموح من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، في الولايات المتحدة، للمشاركة في برنامج كوكاكولا للمنح الدراسية في عامه السادس هذا الشهر.

وسينضم 14 من رواد الأعمال الناشئة من الأردن، من بين 100 طالب تم اختيارهم من منطقة الشرق الأوسط، للمشاركة في البرنامج، الذي سيستضيفه معهد الأعمال العالمي بجامعة إنديانا خلال الفترة من 24 يونيو وحتى 23 يوليو.

وجاء اختيار هؤلاء القادة المستقبليين من بين أكثر من 4500 متقدم في سبعة دول للمشاركة في برنامج المنح الدراسية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي يعد برنامج تعليمي عالمي المستوى لمدة شهر، ويركز على تطوير الأعمال ومهارات تنظيم المشاريع الاجتماعية لتمكينهم من بلوغ أحلامهم في مجال الشركات الناشئة.

وساهم مقدمو الطلبات من الأردن بنحو 400 فكرة تجارية مبتكرة إلى الموقع الإلكتروني لبرنامج كوكاكولا للمنح الدراسية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي زاره أكثر من 1.2 مليون مستخدم مسجل من المنطقة للتصويت على الأفكار المفضلة، ثم تمت دعوة المرشحين المختارين لمقابلة شركاء البرنامج في السفارة الأمريكية في عمّان، حيث تم اختيار الفائزين المستحقين للمنحة هذا العام.

وسينضم طلاب المنحة لعام 2017 إلى ما يقرب من 500 طالب جامعي شاركوا بالفعل في البرنامج التعليمي العالمي منذ إطلاقه عام 2012. وقد أمن الخريجون نحو 100 منحة دراسية أخرى للتعليم العالي، فيما أفاد 108 من الطلاب السابقين أنهم قد بدأوا بالفعل أعمالهم الخاصة عقب عودتهم من البرنامج. وتتضمن هذه الأعمال مجموعة متنوعة من القطاعات بما في ذلك تكنولوجيا المشاريع وخدمات تطبيقات الهواتف المتحركة وخدمات الضيافة والسياحة، والخدمات البيئية، وخدمات الوسائط الرقمية؛ حيث تهدف جميع هذه الأعمال لـ "خلق غداً أفضل" في أوطانهم.

وفي عام 2017، صمم برنامج مؤسسة كوكا كولا للمنح الدراسية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذي ينطوي على شراكة بين القطاعين العام والخاص تشمل وزارة الخارجية الأميركية، وشركة كوكاكولا، وكلية إدارة الأعمال في جامعة إنديانا، وذلك لإتاحة الفرصة لصقل مهارات الشباب من المنطقة، في مجال ريادة الأعمال وتطوير الأدوات اللازمة لخلق خطط أعمالهم الخاصة في محاولة لتعظيم الفرص الاقتصادية والاجتماعية للشباب الأردني.

وقال مراد أوزجيل، المدير العام لشركة كوكا كولا الشرق الأوسط: "تتمتع منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بتزايد سريع لعدد السكان وبنسبة مرتفعة من الشباب، ويعد تمكين هؤلاء الشباب حجر الأساس لضمان تحقيق الازدهار الاقتصادي والاجتماعي على المدى الطويل، وتبدي شركة كوكاكولا التزاماً قوياً بتطوير المجتمعات التي تعمل بها، ونحن نتطلع لاستقبال مجموعة جديدة من شباب رواد الأعمال الأردنيين في برنامج المنح الدراسية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

وسيقضي الطلاب أربعة أسابيع دراسية مع أعضاء هيئة التدريس في مدرسة كيلي لإدارة الأعمال بجامعة إنديانا، بمنهج مصمم خصيصاً لتعليمهم استخدام مهارات ريادة الأعمال التجارية والاجتماعية لتلبية احتياجات المستهلكين والمجتمع في بلدانهم الأصلية.

من جانبه، قال إيدي كيسنر، عميد مدرسة كيلي للأعمال في جامعة إنديانا: "استقبلنا على مدى السنوات الخمس الماضية بما يقرب من 400 شاب من ذوي الموهبة والرؤية الثاقبة في معهد الأعمال العالمي، وكان من دواعي سرورنا التدريس لهم والتعلم منهم خلال وجودهم معنا، لقد صممنا المناهج الدراسية بقصد بقاء الطلاب عن قرب بممارسات الأعمال وثقافتها في الولايات المتحدة، بغرض بناء علاقات عبر بلدانهم، وتجهيزهم للتنافس في عالم مترابط. كما أننا متحمسون للقاء الجيل القادم من قادة المستقبل من هذه المنطقة النابضة بالحياة واستضافتهم هنا في مدرسة كيلي لإدارة الأعمال في جامعة إنديانا، والتي تعد مركزاً لبرامج ريادة الأعمال الأكثر احتراماً في الولايات المتحدة".

ولتشجيع مشاركة وارتباط الطلاب، سيقسم شباب رواد الأعمال الـ 100 إلى مجموعات صغيرة، وسيشاركون في دورات تشمل مقدمة للأعمال التجارية والاتصالات والمالية والمحاسبة والتسويق والعمليات والاستراتيجية والموارد البشرية وريادة الأعمال مع مجموعة واسعة من الدورات التعليمية التفاعلية العملية.

وقال هنري ووستر القائم بالأعمال الأمريكية في الأردن: "أشارك الأردنيين في جميع مناحي الحياة، ولكنني أتمتع بشكل خاص بفرصة التحدث مع الشباب ورواد الأعمال، أولئك الذين لديهم الطاقة والرؤية لتشكيل مستقبل الأردن. كما أنني أستمتع حقاً بمقابلة المشاركين في برامج التبادل الثقافي والمهني، مثل هذا البرنامج".

ويختتم البرنامج في جامعة إنديانا بمسابقة لإعداد خطة الأعمال، قبل سفر الطلاب إلى العاصمة الأمريكية واشنطن للمشاركة في حفل استقبال في وزارة الخارجية الأمريكية وغرفة التجارة، يليها رحلة إلى مقر شركة كوكاكولا في أتلانتا، بولاية جورجيا.

شاهد هذا المدى لمعرفة المزيد عن الأفكار الفائزة ومشاركتهم رحلتهم مثيرة.