أغسطس 2015: أعلنت شركة "كوكاكولا" مؤخراً عن تمديد حملتها "شارك كوكاكولا" الحائزة على الجوائز، وذلك من خلال إطلاق مبادرة "دربي الرياض" في المملكة العربية السعودية. وبعد إطلاق الحمــلة على وسائل التواصـل الاجتماعي، نشـرت "كوكاكولا" مقطع فيديو على موقع "يوتيوب" شارك فيه اثنان من أشهر متنافسي كرة القدم السعودية وهما نجما فريقي الهلال والنصر السابقين سامي الجابر وماجد عبدالله. وتأمل "كوكاكولا" من خلال هذه الحملة بأن يضع عشاق كرة القدم خلافاتهم جانباً وأن يتشاركوا أجمل اللحظات الملهمة مع "كوكاكولا".

وتواصل "كوكاكولا" إسعاد عشاقها في المملكة العربية السعودية منذ عام 1993؛ وهي تدرك الشغـف الكبير للسعوديين تجاه كرة القدم، والذي لطالما أثرى مستوى التنافــس الرياضي بين فريقي النصر والهلال. وخلال مقطع الفيديو الذي سيتم بثه على موقع "يوتيوب"، تدعو "كوكاكولا" المتنافسين من كل فريق إلى تجاوز خلافاتهم وإعلاء يد الصداقة مجدداً من خلال إبـراز مفهوم التماسك الذي تعكسه حملة "شارك كوكاكولا".

وتساعد حملة "دربي الرياض" على توثيق سجل المنافسة الطويلة بين الناديين السعوديين، كما تؤكد بأن الجماهير لا تزال تكن الاحترام والتقدير المتبادل للاعبي الفريقين. وقد كادت مشاعر الزمالة والصداقة هذه أن تخبو تحت وطأة المنافسة القوية بين الفريقين لولا أن رأت الجماهير لاعبيهما المفضلين سامي الجابر وماجد عبدالله يتشاركون لحظات ملهمة مع "كوكاكولا"، وعندها باتوا أكثر ميلاً لنسيان الماضي والتحلي بالروح الرياضية العالية التي كانت متأصلة لديهم دائماً".

يقول أحد المشجعين: "نحن جميعاً أخوة في نهاية المطاف، ولا يجب لكرة القدم أن تفرق بيننا".

وبهذه المناسبة، قال تولغا سيبي، مدير التسويق لشركة "كوكاكولا الشرق الأوسط": "تؤكد حملتنا الجديدة وجود مجال رحب دوماً للتخفيف من تبعات احتدام المنافسة في مباريات دوري كرة القدم السعودي، وذلك من خلال حفز المشجعين على التحلي بالروح الرياضية والتعبير عن شغفهم المشترك بكرة القدم. واستناداً لهذا الشغف، أردنا تذكير الجماهير بأن مشاركة قوارير ’كوكاكولا‘ تعني الاستمتاع بأسعد وأجمل اللحظات بغض النظر عن الفريق الذي يشجعونه".

وتدعو حملة "شارك كوكاكولا"، التي تم إطلاقها لأول مرة في أستراليا عام 2011، المشجعين إلى استكشاف علب مشروبات "كوكاكولا" في منطقة الشرق الأوسط للبحث عن أسمائهم وأسماء أفراد عائلتهم وأصدقائهم وأحبّاهم وزملائهم في العمل. وقد سجلت الحملة نجاحاً لافتاً على مستوى العالم وتوسعت لتشمل أكثر من 70 بلداً حتى اليوم.

يمكنكم مشاهدة الفيديو من خلال الرابط التالي:


-       انتهى -

حول "كوكاكولا"

تعمل شركة "كوكاكولا" في أكثر من 200 بلد حول العالم، وهي تهدف إلى إضافة قيمة مجزية وإحداث فرق إيجابي في المجتمع وتوفير منتجات منعشة وملهمة للمستهلكين، فضلاً عن جعل أوقاتهم أكثر متعة وتفاؤلاً من خلال علاماتها التجارية ومبادراتها المثمرة. وتلتزم "مؤسسة كوكاكولا"، الذراع الخيرية للشركة، بدعم برامج تساعد على تحسين جودة الحياة في المجتمعات وإثراء فرص الأفراد من خلال التعليم. وإضافة إلى "كوكاكولا" التي تعد من العلامات التجارية الأكثر شهرة عالمياً، تقوم الشركة بتسويق 4 من بين أفضل 5 علامات تجارية للمشروبات الغازية في العالم، بما في ذلك "كوكاكولا لايت" و"فانتا" و"سبرايت"؛ فضلاً عن مجموعة واسعة من المشروبات الأخرى ومن ضمنها المشروبات الغازية الخفيفة والمخصصة للحمية، والمياه والعصائر ومشروبات الفاكهة والشاي القهوة وأيضاً المشروبات الرياضية. ومن خلال اعتمادها على أكبر نظام توزيع في العالم، يستمتع المستهلكون في أكثر من 200 بلد بما يزيد على مليار عبوة من مشروبات "كوكاكولا" يومياً.