نجوم عرب يحتفون بتراث وتاريخ المنطقة من خلال الموسيقى في شوارع المدن العربية  

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 13 يناير 2016: يعود برنامج "كوك ستوديو بالعربي" الذي تترقبه الجماهير، إلى شاشة قناة "ام بي سي 4"، وذلك يوم الجمعة الموافق 15 يناير الجاري. ويأتي الموسم الرابع بحلة جديدة وبمشاركة مجموعة من الفنانين العرب الذين يجتمعون لتصوير باقة من الأغاني الخلاقّة في شوارع المدن العربية. ويستضيف الموسم الجديد كل من الفنانين المصريين المحبوبين محمود العسيلي وبشرى، اللذان ينضمان إلى البرنامج للمرة الأولى.

ويجمع أحدث موسم من البرنامج فنّانين من مختلف أنحاء الوطن العربي، والذي يعملون على إنتاج ألحان وأغاني تظهر مدى تنوع الموسيقى العربية، على خلاف المواسم الماضية من "كوك ستوديو بالعربي"، والتي ركزت على إنتاج مزيج موسيقي مبتكر، يجمع فنانين عرب وغربيين. كما يركّز الموسم على إظهار المشهد العمراني للمدن في الشرق الأوسط، حيث يتم تصوير الحلقات بالكامل في الشّوارع بعيداً عن أجواء الاستديو، الأمر الذي يمكنّ الفنانين التواصل المباشر مع أفراد المجتمع. من جبال لبنان، إلى أهرامات مصر وصحراء دولة الإمارات ومدنها العصرية، تستكشف حلقات البرنامج ثقافة وموسيقى وألحان تلك الدول، فيما يحتفي البرنامج بالتراث العربي من خلال حب الموسيقى.

هذا ويشتمل الموسم الرابع من البرنامج على أغاني وألحان مشتركة وخلاقّة بأنماط موسيقية مختلفة، ويشهد عودة الفنانتين بلقيس فتحي ومايا دياب، كما يستقبل وجوه جديدة، بما فيهم الفنان رامي صبري، وبهاء سلطان، ورامي عياش، ووائل جسار، وآمال ماهر، والنجمة المصرية أمينة.

وفي هذا الصدد، قال تولغا سيبي، مدير التسويق في شركة "كوكاكولا الشرق الأوسط": "يسلط الموسم الرابع من برنامج ’كوك ستوديو بالعربي‘ الضوء على الموسيقى والثقافة العربية. وأردنا أن نحتفي مع عشاق الموسيقى في هذا الموسم بمنطقة الشرق الأوسط نظراً للتراث العريق الذي يتميز به هذا الجزء من العالم. ويجسد الموسم الجديد قيّمنا الراسخة في ’كوكاكولا‘، حيث نسعى إلى نشر الوحدة والسعادة والتجارب المنعشة، وهي القيّم التي لطالما سعينا‘ إلى نشرها. ويبتعد البرنامج في نسخته الجديدة، والذي تم تصويره بالكامل في شوارع المدن العربية المختلفة، عن أجواء الاستوديو، ليقترب أكثر من متابعيه وعشاق الموسيقى في المنطقة".

هذا وزار الفنّانون خلال حلقات البرنامج بلدان عربيّة مختلفة لاكتشاف الثقافة والتاريخ والعادات والتقاليد والموسيقى التي تمتاز بها كلّ بلد. وتثري حلقات البرنامج الخلفية الثقافية للمشاهدين بأسلوب ترفيهي مشوّق، فيما توفر الموسيقى التي يتم إنتاجها خلال حلقاته، الإلهام للمشاهدين.

لمتابعة آخر الأخبار المتعلقة ببرنامج "كوك ستوديو" على حساب البرنامج على موقع "تويتر" @CokeStudio3rabi، وصفحته على موقع "فيسبوك"، والقناة الرسمية للبرنامج على "يوتيوب"، كما تتاح الألبومات الخاصة بالموسم الرابع للطلب المسبق الآن على موقع "أنغامي" ومتجر "آيتونز": www.itunes.com/cokestudio.

-انتهى-