مشاركة 67  طالبًا من جامعاتٍ في الرياض والمدينة المنورة

مدارس ثانوية مختارة من الرياض وجدة تشارك للمرة الأولى بأكثر من 120 طالب

المملكة العربية السعودية- 31 مارس 2016 – أطلقت مؤسسة كوكاكولا، بالاشتراك مع مؤسسة إنجاز العرب، الفصل الـ9 من برنامج "أمواج فرح"، في المملكة العربية السعودية. "أمواج فرح" هو برنامج تم تطويره بواسطة شركة كوكا كولا ومؤسسة إنجاز العرب. ويلهم هذا البرنامج طلاب الجامعات لتحديد وتنفيذ المشاريع التي سيكون لها أثر إيجابي على مجتمعاتهم، مع التركيز في المقام الأول على المسؤولية الاجتماعية، ومهارات إنشاء المشاريع، والوعي المالي، وإعداد بيئة العمل المستقبلية. وقد شهد الفصل الـ9 من البرنامج في المملكة العربية السعودية مشاركة 187 طالبًا من جامعات مختارة في الرياض والمدينة ومدارس ثانوية في جدة والرياض والتي تشارك لأول مرة.

وقد التحق بالبرنامج حتى الآن 10 فرق طلابية من الجامعات والمدارس المختارة، لتحظى الفرق المشاركة بنهاية البرنامج بفرصة الفوز بمنحات نقدية يبلغ مجموعها 82.500 ريال سعودي تقدمها مؤسسة كوكاكولا، ليتم توظيفها في تمويل مشاريعهم. وبخصوص المدارس فإن الدورات التوجيهية لا تزال جارية تمهيدًا للإعلان عن الفرق أوائل أبريل.

وطوال فترة برنامج "أمواج فرح"، حضرت الفرق الطلابية المشاركة عددأ من الحلقات التدريبية الهادفة إلى تطوير وبناء قدراتهم على إدارة المشاريع والأعمال، بالإضافة إلى جلسات تدريبية يقدمها متطوعون من العاملين في القطاع الخاص، حول إدارة الشؤون المالية للمشاريع والاستعداد لبيئة العمل ومنحهم المهارات اللازمة لإدارة المشاريع، فضلاً عن اطلاع الطلبة على خبراتهم في مجال القطاع الخاص.

وكجزء من البرنامج، ستضع كافة الفرق خطط عمل خاصة بمشاريعهم، على أن يتم تقييمها من قبل لجنة تحكيم مستقلة بحلول نهاية البرنامج بناءً على عدد من المعايير المحددة مسبقاً، بما في ذلك مدى نجاح المشاريع واستدامتها وتأثيرها الايجابي على مجتمعاتهم.

وفي معرض تعليقه على الشراكة وإطلاق النسخة الـ9 من البرنامج، قال عاكف العقرباوي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة إنجاز العرب:"نحن فخورون بهذه الشراكة الفريدة والمثمرة مع مؤسسة كوكاكولا خلال الأعوام الماضية. وقد أسهم برنامج ’أمواج فرح‘ بنقل المعارف والخبرات إلى جيل الشباب عبر أسلوب ممتع في بيئة يسودها التحديات في الآن ذاته، حيث يتعلم الطلبة كيفية إدارة مشاريعهم وأعمالهم في المستقبل وهم لا يزالون على مقاعد الدراسة".

وعلق نائل فايز، الرئيس التنفيذي لمؤسسة إنجاز السعودية قائلا:" نحن سعداء بالعمل مع مؤسسة كوكا كولا للعام الخامس على التوالي في المملكة العربية السعودية، بعد النجاح الباهر الذي حققناه على مدى السنوات الماضية. وفي هذه السوق التي تملك واحدا من اصفر الفئات العمرية من السكان في العالم، تمكنا من تحديد وتدريب وإعداد رواد الأعمال السعوديين الشباب لتكون لديهم القدرة على مواجهة بعض التحديات الرئيسية التي تؤثر على مجتمعهم اليوم ".

من جانبه، صرح عمر بنيس، مدير الاتصالات المؤسسية والشؤون العامة في شركة كوكاكولا الشرق الاوسط قائلا: تلتزم شركة كوكاكولا بتطبيق مفهوم الاستدامة ودعم وتطوير المجتمعات التي نزاول بها أعمالنا. وقد سمحت لنا شراكتنا مع انجاز العرب الوصول الى شريحة أكبر من طلاب الجامعات في جميع المناطق منذ عام 2012. وسنقوم اليوم باطلاق الفصل الـ9 من أمواج العرب في المملكة العربية السعودية بالتعاون مع انجاز العرب. وبناءً على النجاحات المنجزة في السنوات السابقة في هذه السوق الحيوية، سنواصل رحلتنا من أجل إعداد جيل واعدٍ من أصحاب المشاريع الطموحين في السعودية، الذين لديهم الحافز والعزم على لعب دور مهم في تحسين مجتمعاتهم".  

ومن المقرر أن يختتم برنامج أمواج الفرح في شهر مايو 2016، وسوف تكون جائزة الفائز بالمركز الأول منحة قدرها 37.500 ريالا، فيما سيتم منح الفائز بالمركز الثاني 26.250 ريالا والفائز بالمركز الثالث 18.750ريالا.

وعندما سئل احد المشاركين في الفصل الثامن من أمواج فرح عن خبراته في البرنامج أردف قائلا: "لقد قامت امواج فرح بتغيير حياتي للأبد. لقد تغيرت نظرتي فيما يتعلق بالعمل المجتمعي وكيف بامكان كل فرد منا الاسهام في عمل ايجابي لتطوير مجتمعه. أنّ كم المعلومات والثروة المعرفية في هذا البرنامج لا مثيل لها. واليوم، نفس أعضاء الفريق والذين كانو يشكلون جزء من برنامج امواج فرح للعام المنصرم مجتمعين سويًا من أجل متابعة هذه الفكرة، وتحقيقها في نموذج واقعي عملي. نحن نريد الاستمرار فيما بدأنا به، وهو مواصلة العمل الإيجابي. أود أن اوجه الشكر لشركة كوكا كولا ومؤسسة انجاز العرب على مساعدتهم لنا من اجل اكتشاف طاقتنا الكامنة وتحفيزنا من أجل نشر السعادة والخير بين أفراد المجتمع".   

لقد كانت هناك العديد من العروض القوية في حملة امواج فرح بالمملكة العربية السعودية والتي أثَّرت على المجتمع بشكل إيجابي جدا، من ضمنها برنامج "راحتهم بايدينا" والذي ساعد ذوي الاحتياجات الخاصة للاندماج في المجتمع. وبرنامج "نثمر" والذي يروّج حكايات وقصص الاطفال في بيئة ودودة ويشجعهم على القراءة، وهذين مثاليين فقط للعديد من الفعاليات الرائعة الأخرى.

-انتهى -