ندرك في "كوكاكولا" أن توفير بيئة مواتية لأعمالنا مرتبط بعلاقة وثيقة بمدى صحة وسلامة المجتمعات التي نخدمها، لذا ندأب على تشجيع أسلوب حياة نشط ومفعم بالحيوية. ونسعى من خلال منتجاتنا والسياسات والبرامج التي نطلقها إلى إلهام الناس ليكونوا أكثر نشاطاً وأن يتخذوا خيارات غذائية مدروسة. وعليه، نعمل باستمرار على الترويج لأهمية الممارسة اليومية للتمارين والتغذية الجيدة، وذلك من خلال توفير ورعايتنا للأنشطة والبرامج الصحية في جميع أنحاء العالم.

ومن ضمن هذه المساعي، أطلقت الشركة برنامج "كوبا كوكاكولا"، والذي يُعدّ أحد أضخم وأقدم وأنجح برامج الأنشطة البدنية التي أطلقتها "كوكاكولا"، حيث يحظى هذا البرنامج بشعبية واسعة لدى أوساط الشباب في مختلف أنحاء العالم. وبدأ البرنامج في المكسيك في عام 1998، وبعدها بفترة وجيزة اتسع ليشمل العديد من دول العالم. ويشارك في بطولة "كوبا كوكا كولا" لكرة القدم للشباب الناشئين، فرق من الفتيان والفتيات الذين تتراوح أعمارهم من 13 إلى 15 سنة، ويتنافسون على الأصعدة المحلية والوطنية لتحديد أفضل فريق كرة القدم للشباب في بلد معين. ومن ثم تشارك الفرق الفائزة بالبطولات الوطنية في مسابقة دولية على غرار بطولة كأس العالم تنعقد في فصل الصيف من كل عام. ولا شك أن منافسات بطولة "كوبا كوكاكولا" في منطقة الشرق الأوسط، تحظى بدرجة عالية من التنافسية والحماس.

 كما أطلقنا في منطقة الشرق الأوسط بطولة "سبرايت لنجوم الكريكيت"، وهي أول بطولة رسمية لرياضة الكريكيت في دولة الإمارات، وتهدف إلى دعم فئة العمّال في الدولة. وتم إطلاق البطولة التي تحظى برعاية وزارة العمل بدولة الإمارات، بالشراكة مع المجلس الإماراتي للكريكيت، وأكاديمية ICC العالمية للكريكي، ومؤسسة "سمارت لايف". وتلقّت البطولة منذ إطلاقها في العام 2011، الدعم من نجم الكريكت شعيب أختار، وانضم إليها قائد فريق الكريكت الإنجليزي الأسبق، كيفن بيترسن في العام 2015، لتصل هذه البطولة إلى أكثر من 500،000 شخص في العام الماضي. وتمثّل هذه البرامج مجرد خطوة للأمام تجاه تحقيق مساعينا الرامية للارتقاء بمستوى أفراد المجتمع.