افتتحت شركة "كوكاكولا"، بالتعاون مع الشريك الفلسطيني للتعبئة "شركة المشروبات الوطنية"، بشكل رسمي أول مصنع تعبئة لمنتجات لشركة في قطاع غزة. ويوفر المصنع الجديد ما يزيد على 270 فرصة عمل ليدعم بشكل غير مباشر أكثر من 2700 أسرة في المنطقة. وتبلغ القيمة الاستثمارية للمشروع 20 مليون دولار أمريكي، وهو يسهم بتوسيع نطاق عمليات الشركة الوطنية في فلسطين لتصل إلى 4 مصانع للتعبئة و4 مراكز للتوزيع.

وتعتبر "شركة المشروبات الوطنية"، التي يعمل لديها اليوم أكثر من 600 موظف، ثالث أبرز جهات التوظيف وخامس أكبر شركة استثمارية في فلسطين. وتمتد مسيرة الشركة في خدمة المجتمعات الفلسطينية لأكثر من 18 عاماً بدأت عام 1998 بتعبئة أول عبوة كوكاكولا. ويمتد المصنع الجديد على مساحة 15 ألف متر مربع، وهو يضم خط تعبئة واحد بطاقة إنتاجية تصل إلى 36 ألف قارورة زجاجية مرتجعة في الساعة. وستقوم 18 شاحنة تحمل شعار الشركة بتوزيع هذه المشروبات على أكثر من 4 آلاف متجر في مدن وقرى قطاع غزة.

وصل المصنع، الذي بدأ عملية الإنتاج في شهر أبريل 2016، إلى كامل طاقته الإنتاجية حالياً. وقد افتتحت الإدارة العليا في "كوكاكولا" و"شركة المشروبات الوطنية" هذه المنشأة رسمياً ضمن فعالية حضرها عدد من الشخصيات البارزة في قطاع الأعمال والمجتمع المدني الفلسطيني. وبالتوازي مع هذا الحدث، أعلنت "مؤسسة كوكولا" و"شركة المشروبات الوطنية" بشكل رسمي عن إطلاق مبادرة خيرية بقيمة 1,3 مليون دولار أمريكي تنفذها مؤسسة "ميرسي كوربس" العالمية. وتهدف هذه المبادرة إلى معالجة اثنين من أبرز تحديات التنمية الإقليمية وهما ضمان الحصول على مياه الشرب النظيفة وتوفير فرص العمل للشباب الفلسطيني.

وتتضمن خطط التوسع المستقبلية التي يجري العمل عليها حالياً إضافة خطوط تعبئة وشاحنات نقل جديدة للمصنع، وكذلك زيادة عدد الموظفين من 120 موظفاً حالياً إلى 270 خلال السنوات الثلاث المقبلة. وقد أسست "شركة المشروبات الوطنية" على مدى الأعوام الـ 18 الماضية سلسلة توريد محلية قوية تضم موردين وتجار تجزئة وموزعين، وهو ما أحدث تأثيراً اقتصادياً مضاعفاً بتوفير أكثر من 10 فرص عمل غير مباشرة لكل وظيفة مباشرة.

وفي إطار تعليقه على الموضوع، قال مهتار كينت، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "كوكاكولا": "تفخر كلّ من ’كوكاكولا‘ و’شركة المشروبات الوطنية‘ بكونهما جزءاً من نسيج المجتمع الفلسطيني لما يقارب 18 عاماً. ويبرهن افتتاح مصنع التعبئة الجديدة في غزة على التزامنا المتواصل بالاستثمار في المجتمعات حول العالم ودعم تقدمها. وانطلاقاً من إيماننا بأن الشركات القوية قادرة على تمكين المجتمعات، يسعدنا أن نرحب بانضمام موظفين وموزعين وتجار تجزئة جدد من غزة إلى منظومة عمل ’كوكاكولا‘".

ومن جهته، قال زاهي خوري، مؤسس ورئيس مجلس إدارة "شركة المشروبات الوطنية": "سعت شركتنا منذ انطلاق عملياتها لبناء قطاع أعمال فلسطيني ناجح وقادر على توفير فرص عمل، ودعم الاقتصاد الوطني، وإظهار الإمكانات الكبيرة التي تتمتع بها منطقتنا، فضلاً عن تقديم منتجات بأعلى درجات الجودة. ويشكل افتتاح أول مصنع تعبئة لنا في غزة حدثاً بارزاً في مسيرتنا".