تواجه مدن وقرى قطاع غزة مشكلات ضخمة على صعيد التنمية يومياً، لكن التحديان الأبرز اللذين ينبغي إيجاد حلول لهما يتمثلان في ضمان إمدادات مستقرة من مياه الشرب النظيفة وزيادة فرص العمل لشريحة الشباب الواسعة ولاسيما الشابات. وتزامناً مع افتتاح مصنع تعبئة "كوكاكولا" الأول من نوعه في القطاع، أطلقت "مؤسسة كوكاكولا" و"شركة المشروبات الوطنية" بالتعاون مع مؤسسة "ميرسي كوربس" العالمية مبادرة خيرية بقيمة 1,3 مليون دولار أمريكي لمواجهة هذين التحديين. وترتكز هذه المبادرة المجتمعية الجديدة على دعم "كوكاكولا" خلال عام 2014 لمساعي "ميرسي كوربس" في توفير المياه النظيفة للقطاع.

وتهدف مبادرة "تمكين مجتمعات مستدامة في غزة" بشكل رئيسي إلى زيادة أعداد المستفيدين منها ليصل إلى 30 ألف فلسطيني في قطاع غزة خلال السنوات الثلاث المقبلة. وستتركز الجهود على اثنين من البرامج الرئيسية التي من شأنها توفير المياه النظيفة للأسر في أحد مخيمات اللاجئين ومساعدة العاطلين عن العمل من الشباب والشابات للمشاركة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المتنامي في غزة من خلال توفير فرص العمل الحر عبر شبكة الإنترنت.

وستتولى "ميرسي كوربس" تنفيذ البرنامج استناداً إلى خبراتها الطويلة على مدى أكثر من 30 عاماً في دعم المجتمعات الفلسطينية، حيث قدمت خلال عام 2014 الأغذية والمياه لأكثر من 250 ألف شخص من سكان قطاع غزة.

ضمان مصادر موثوقة ومستدامة من مياه الشرب النظيفة

لا يزال الحصول على المياه النظيفة تحدياً دائماً أمام الكثيرين من سكان قطاع غزة البالغ عددهم 1,8 مليون نسمة وخاصة مع عدم صلاحية 96% من المياه الجوفية في القطاع للاستهلاك. ولذلك فإن 60% من سكان غزة سيتوجهون إلى شركات المياه الخاصة لتأمين احتياجاتهم في حال عدم تأمين مصادر منتظمة للمياه. وستركز المبادرة الخيرية الجديدة بشكل خاص على ضمان الوصول الآمن والمستدام إلى مصادر المياه لتأمين الاحتياجات الضخمة لأحد مجتمعات اللاجئين.

وسيتم تزويد العائلات في مخيم المغازي للاجئين بمياه الشرب من خلال تشييد محطة لتحلية المياه في المنطقة المجاورة. وستتولى مؤسسة "ميرسي كوربس" إنجاز المشروع بالتعاون مع "مصلحة مياه بلديات الساحل" وسلطة المياه الفلسطينية، وذلك بهدف تأمين وصول المياه النظيفة والمستدامة لـ 24 ألف نسمة يقطنون المخيم علماً أن "مصلحة مياه بلديات الساحل" ستدير المشروع حال انتهائه. ويندرج هذا الجزء من البرنامج ضمن إطار مساعي "كوكاكولا" للإيفاء بالتزاماتها العالمية بدعم المجتمعات عبر تعويض المياه النظيفة المستخدمة في إنتاج مشروباتها.

original filename: IMG_3415.jpg

شباب على تواصل

بالرغم من تحسن مستوى التعليم في قطاع غزة، إلا أن نسبة البطالة بين الشباب الذي تتراوح أعمارهم بين 20- 24 عاماً لا تزال تتجاوز 66%؛ وهو واحد من أعلى معدلات البطالة في العالم عدا عن كونه عائقاً مباشراً للنمو الاقتصادي والاجتماعي. وتهدف المبادرة الجديدة إلى توظيف النمو الذي يشهده قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دعم الشباب الفلسطيني وإيجاد سبل طويلة الأمد لتحقيق النمو الاقتصادي، وتوفير فرص العمل وزيادة الدخل. كما تتيح المجال أمام أكثر من 7 آلاف شاب وشابة للتعرف على فرص العمل الحر عبر شبكة الإنترنت والتواصل مع مبادرة "غزة سكاي جيكس" التابعة لمؤسسة "ميرسي كوربس"، والتي تُعد مسرعة الأعمال الناشئة الأولى في غزة. وتجمع المبادرة بين التدريب التقني، والدعم الإرشادي الخاص، بالإضافة إلى فرص التواصل والخيارات الاقتصادية المجدية، وهي بذلك تساهم في التغلب على بعض المعوقات القائمة.

original filename: Gazagirlswithcomputers_0_1.JPG

وبهذا الصدد، قال بول هارت، نائب الرئيس الأول لمؤسسة "ميرسي كوربس": "يواجه شعب غزة تحدياتٍ جمة، لكن فسحة الأمل تبزغ من خلال الشباب الطموح والمثابر الذي يتطلع للمشاركة في مسيرة النمو الاقتصادي والاجتماعي للقطاع. وكلنا ثقة بأن مبادرة ’تمكين مجتمعات مستدامة في غزة‘ ستؤدي دوراً فاعلاً في تلك المسيرة خلال السنوات الثلاث المقبلة، وأن معالجة التحديات التي تعترض مسيرة التنمية الإنسانية والمستدامة سترسم مستقبلاً أكثر إشراقاً لشعب غزة".