انتهت الدورة الثامنة من برنامج "أمواج فرح"، والذي يُنظم من قبل مؤسسة "كوكاكولا" بالتعاون مع مؤسسة "إنجاز العرب"، بفوز فريق جامعة بيرزيت من فلسطين بالمركز الأول.

ويهدف برنامج ريادة الأعمال "أمواج فرح" الموجّه للشباب، إلى تعزيز مهارات الطلاب لمواجهة التحديات الاجتماعية في مجتمعاتهم. وتم تقييم المشاريع التي تقدم بها الفائزون من قبل لجنة تحكيم تضمنت ممثلين عن شبكة "سي إن إن"  وشركة "كوكاكولا".

وحققت الدورة الثامنة من البرنامج التي أطلقت في نوفمبر 2015، صدىً إيجابياً بمشاركة 300 طالباً وطالبة من 20 جامعة في منطقة الشرق الأوسط. وقد كان لدولة فلسطين حضوراً هاماً على منصة التتويج؛ حيث فاز فريق جامعة بيرزيت بالمركز الأول، وفريق جامعة بوليتكنك فلسطين بالمركز الثالث، بينما ذهب المركز الثاني إلى فريق الجامعة الكندية بدبي في دولة الإمارات. واستندت عملية اختيار الفائزين على عدة معايير، بما فيها الابتكار، وقابلية التوسع والاستدامة، فضلاً تأثير المشروع على المجتمع.

وقد فاز الفريق الحائز على المركز الأول بمنحة نقدية قدرها 10,000 دولار لتمويل مشروعهم بعنوان "نغمة فرح"، والذي يهدف إلىإنشاء مركز متخصص لتدريس الموسيقى للأطفال في قرية صفا والمناطق المحيطة.

فريق مشروع نغمة فرح

ومُنح فريق الجامعة الكندية الفائز بالمركز الثاني على مبلغ بقيمة 7,000 دولار عن المشروع الذي قدموه بعنوان "افهمني"، وهو تطبيق ذكي يهدف إلى تسهيل عملية التواصل مع الأشخاص من ذوي الإعاقة السمعية وصعوبات النطق، من خلال تعليم مستخدمي التطبيق لغة الإشارة الإماراتية.

فريق مشروع افهمني

وأمّا الجائزة الثالثة، وهي منحة نقدية بقيمة 5,000 دولار، كانت من نصيب فريق جامعة بوليتكنك فلسطين عن مشروع بعنوان "التوحد طاقة صامتة"، والذي يهدف إلى رفع وعي المجتمع الفلسطيني حول مرض التوحد.

فريق مشروع التوحد طاقة صامتة

وفي هذا الصدد، قال عمر بنيس، مدير الاتصالات المؤسسية والشؤون العامة في شركة "كوكاكولا الشرق الأوسط": "نؤكد التزامنا المتواصل بتمكين فئة الشباب في المنطقة عبر تزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة لكي يصبحوا رواداً للأعمال. ومنذ إطلاقه في عام 2012، أثر برنامج "أمواج فرح" بحياة أكثر من 2600 طالب جامعي، وبعد ذلك امتد التأثير ليشمل مجتمعاتهم، ونحن معجبون بشدة بمستوى المعايير التي خضعت لها الاشتراكات في هذه الدورة الثامنة."

ويسعى برنامج "أمواج فرح" الذي أُطلق في عام 2012، إلى تشجيع الشباب على الانخراط في مجال ريادة الأعمال بهدف معالجة مشكلة البطالة في منطقة الشرق الأوسط. وفقاً لمنظمة العمل الدولية، تصل نسبة البطالة بين صفوف الشباب في منطقة الشرق الأوسط إلى 27.2 بالمائة، و29 بالمائة في شمال أفريقيا وهذه النسب تتجاوز ضعف المعدل العالمي.

وصرحت كارولين فرج، نائب رئيس شبكة CNN للخدمات العربية وعضو لجنة التحكيم: "تلعب المبادرات المماثلة لبرنامج "أمواج الفرح"، دوراً في معالجة واحدة من أكبر التحديات التي تواجهها المنطقة والمتمثلة ببطالة الشباب؛ وذلك عن طريق تزويد طلاب الجامعات بالمهارات وسبل المعرفة  الضرورية بهدف تحقيق النجاح في عالم الأعمال اليوم."

ترقبوا المزيد حول الفرق الفائزة هذا الموسم، وكيف نجحوا بالتغلب على تحديات معيّنة في مجتمعاتهم.