منذ إطلاقة في عام 2012، تمكّن برنامج أمواج فرح، بتنظيم مشترك بين مؤسسة كوكاكولا وإنجاز العرب، من استقطاب الشباب من جميع أنحاء الدول العربيّة وتشجيعهم على التفوق في ريادة الأعمال وخلق الأفكار الإبداعيّة التي تلبّي احتياجات مجتمعاتهم المحليّة.

وخلال هذا العام، اشترك أكثر من تسع فرق طلّابية من جامعات مختلفة من المملكة العربيّة السعودية وفلسطين، ساعين لإحداث تغيير إيجابي في مجتمعاتهم عبر العمل الجماعي والمثابرة المستمرّة.

وحاز فريق جامعة الأميرة نورة على المركز الأول على مستوى الجامعات المشاركة بمشروع "كلّنا واحد" والذي يسعى لزرع الابتسامة على وجوه المصابين بالسرطان ونشر الأفكار الإيجابيّة بين الأطفال من خلال ورشات تفاعليّة. وحصل الفريق الفائز على منحة ماليّة قدرها 10,000 دولار أمريكي لتنفيذ المشروع وتوسيعه.

وأحرزت مدرسة الثانوية 116 على المركز الأول ضمن فئة المدارس الثانوية المشاركة للمرّة الأولى من المملكة العربيّة السعودية. ويهدف مشروعهم "ديخار" لنشر الوعي المالي بين  الشباب من ناحية أهميّة الادّخار.

وتم الإعلان عن أسماء الفرق الفائزة التي اختارتها لجنة تحكيم ضمت ممثلين من شركة "كوكاكولا" ومؤسسة "إنجاز العرب" ومجموعة "العليان"، خلال حفل إنجاز السنوي في جدة.

وتعليقاً على هذا الإعلان، قال عمر بنيس مدير العلاقات العامة والتواصل في شركة "كوكاكولا" الشرق الأوسط: "برنامج أمواج فرح ليس بمشروع عادي بل من أكثر المشاريع الطموحة في المنطقة. وبتعاوننا الوثيق مع إنجاز العرب، استقبلنا أكثر من 3000 شاب و200 متطوع من القطاع الخاص. ومن خلال هذا المشروع، نؤمن بتحقيق أثر ذو أبعاد ثلاث، من خلاله نستطيع تمكين الشباب، وتغيير المجتمعات للأفضل، وإعداد جيل مستعدّ على تطوير مجتمعه ودولته".

وتمثّل الفرق الفائزة في الدورة التاسعة الأثر الإيجابي الذي تركه البرنامج في إلهام الطلاب على تقديم المساعدة لمجتمعاتهم، من خلال برامج اجتماعيّة تحدّد المشكلة والحلول الإبداعيّة التي تناسبها.

ومن جهته قال السيد عاكف عقرباوي، الرئيس التنفيذي لإنجاز العرب: " لا يسعني اليوم إلا أن أعرب عن الاعتزاز بالشراكة الاستراتيجية التي تجمع إنجاز العرب ومؤسسة "كوكاكولا". إذ ساعدتنا هذه الشراكة المثمرة على تنمية قدرات الشباب وتشجيعهم على  المشاركة في الاقتصاد العالمي. ويشرّفنا الإعلان عن الأفكار الفائزة لهذا الموسم، ونتشوّق قدماً لرؤية تلك المشاريع على أرض الواقع، وكيف ستترك أثراً إيجابياً في المجتمع".

تابعونا لمعرفة المزيد عن تلك المشاريع الإبداعيّة، وقصص الفرق الفائزة.